دائما في الخدمه ،،
بحث مخصص


العودة   منتديات الحاسب في حياتنا > :: المنتــديــات العامــــــة General forums :: > :: ملتقى الموضوعات الانجليزية English language topics ::

:: ملتقى الموضوعات الانجليزية English language topics :: :: كل الموضوعات باللغة الانجليزية في جميع المجالات تجتمع في هذا الملتقى ::

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 14-6-1426هـ, 09:59 مساء   رقم المشاركة : [1]
هبة الله
 

هبة الله

معدل تقييم المستوى: 0 هبة الله is on a distinguished road

افتراضي

<div align="center">أنشودة المطر- لبدر شاكر السيَّاب
Rain Song. By: Badr Shākir al-Sayyāb
</div>


<div align="left"> Your eyes are two palm tree forests in early light
Or two balconies from which the moonlight recedes
When they smile, your eyes, the vines put forth their eaves
And lights dance .. like moons in a river
Rippled by the blade of an oar at break of day
As if stars were throbbing in the depths of them

And they drown in a mist of sorrow translucent
Like the sea stroked by the hand of nightfall
The warmth of winter is in it, and the shudder of autumn
And death and birth, darkness and light
A sobbing flares up to tremble in my soul
And a savage elation embracing the sky
Frenzy of a child frightened by the moon

It is as if archways of mist drank the clouds
And drop by drop dissolved in the rain
As if children snickered in the vineyard bowers
The song of the rain rippled the silence of birds in the trees

Rain song
Drop

Drop

Drop

Evening yawned, from low clouds
Heavy tears are streaming still
It is as if a child before sleep were rambling on
About his mother (a year ago he went to wake her, did not find her; Then when he kept on asking, he was told
"After tomorrow, she'll come back again"
That she must come back again
Yet his playmates whisper that she is there
In the hillside, sleeping her death for ever
Eating the earth around her, drinking the rain
As if a forlorn fisherman gathering nets
Cursed the waters and fate
And scattered a song at moonset
Drip, drop, the rain
Drip, drop, the rain


Do you know what sorrow the rain can inspire
And how gutters weep when it pours down
Do you know how lost a solitary person feels in the rain
Endless,- like spilt blood, like hungry people, like love, like children, like the dead

Endless the rain
Your two eyes take me wandering with the rain
Lightning's from across the Gulf sweep

The shores of Iraq
With stars and shells
As if a dawn were about to break from them

But night pulls over them a coverlet of blood



I cry out to the Gulf: "O Gulf
Giver of pearls, shells and death
And the echo replies, as if lamenting
"O Gulf: Giver of shells and death


I can almost hear Iraq husbanding the thunder
Storing lightning in the mountains and plains
So that if the seal were broken by men
The winds would leave in the valley not a trace of Thamud


I can almost hear the palmtrees drinking the rain
Hear the villages moaning and emigrants
With oar and sail fighting

The Gulf winds of storm and thunder, singing
Rain.. rain..rain (Drip, drop, the rain
And there is hunger in Iraq
The harvest time scatters the grain in-it
That crows and locusts may gobble their fill
Granaries and stones grind on and on
Mills turn in the fields, with humans turning
Drip, drop, the rain
Drip, Drop, Drop


How many tears we shed when came the night for leaving
We made the rain an excuse, not wishing to be blamed
Drip, drop, the rain
Drip, drop, the rain
Since we had been children, the sky
Would be clouded in wintertime

And down would pour the rain
And every year when earth turned green the hunger struck us
Not a year has passed without hunger in Iraq
Rain
Drip, drop, the rain
Drip, drop


In every drop of rain
A red or yellow color buds from the seeds of flowers
Every tear wept by the hungry and naked people
And every spilt drop of slaves' blood
Is a smile aimed at a new dawn
A nipple turning rosy in an infant's lips
In the young world of tomorrow, bringer of life
Drip
Drop

(the rain . . .In the rain)
Iraq will blossom one day

I cry out to the Gulf: "O Gulf

Giver of pearls, shells and death
The echo replies as if lamenting
'O Gulf: Giver of shells and death


And across the sands from among its lavish gifts
The Gulf scatters fuming froth and shells
And the skeletons of miserable drowned emigrants
Who drank death forever
From the depths of the Gulf, from the ground of its silence
And in Iraq a thousand serpents drink the nectar
From a flower the Euphrates has nourished with dew


I hear the echo
Ringing in the Gulf
Rain
Drip, drop, the rain
Drip, drop

In every drop of rain
A red or yellow color buds from the seeds of flowers
Every tear wept by the hungry and naked people
And every spilt drop of slaves' blood
Is a smile aimed at a new dawn
A nipple turning rosy in an infant's lips
In the young world of tomorrow, bringer of life

And still the rain pours down
</div>


هبة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 14-6-1426هـ, 10:03 مساء   رقم المشاركة : [2]
هبة الله
 

هبة الله

معدل تقييم المستوى: 0 هبة الله is on a distinguished road

افتراضي

<div align="center">أنشودة المطر ..
بالعربي..


عيناكِ غابتا نخيلٍ ساعةَ السحر
أو شرفتانِ راحَ ينأى عنهُما القمر
عيناكِ حين تبسمانِ تُورقُ الكروم
وترقصُ الأضواءُ .. كالأقمارِ في نهر
يرجُّهُ المجدافُ وَهْناً ساعةَ السحر...

كأنّما تنبضُ في غوريهما النجوم

وتغرقان في ضبابٍ من أسىً شفيف
كالبحرِ سرَّحَ اليدينِ فوقَهُ المساء
دفءُ الشتاءِ فيه و ارتعاشةُ الخريف
و الموتُ و الميلادُ و الظلامُ و الضياء
فتستفيقُ ملء روحي، رعشةُ البكاء

ونشوةٌ وحشيةٌ تعانق السماء
كنشوةِ الطفلِ إذا خاف من القمر

كأنَّ أقواسَ السحابِ تشربُ الغيوم..

وقطرةً فقطرةً تذوبُ في المطر ...
وكركرَ الأطفالُ في عرائش الكروم
ودغدغت صمتُ العصافيرِ على الشجر
أنشودةُ المطر
مطر
مطر
مطر


تثاءبَ المساءُ و الغيومُ ما تزال

تسحّ ما تسحّ من دموعها الثقال :

كأنّ طفلاً باتَ يهذي قبلَ أنْ ينام
بأنّ أمّه - التي أفاقَ منذ عام
فلم يجدْها، ثم حين لجَّ في السؤال
قالوا له : " بعد غدٍ تعود" -
لابدّ أنْ تعود
و إنْ تهامسَ الرفاقُ أنّها هناك
في جانبِ التلِ تنامُ نومةَ اللحود،

تسفُّ من ترابها و تشربُ المطر
كأنّ صياداً حزيناً يجمعُ الشباك
ويلعنُ المياهَ و القدر
و ينثرُ الغناء حيث يأفلُ القمر
مطر، مطر، المطر
مطر، مطر، المطر


أتعلمين أيَّ حزنٍ يبعثُ المطر ؟
وكيف تنشجُ المزاريبُ إذا انهمر ؟
و كيف يشعرُ الوحيدُ فيه بالضياع؟
بلا انتهاء_ كالدمِ المُراق، كالجياع كالحبّ كالأطفالِ كالموتى –

هو المطر
ومقلتاك بي تطيفان مع المطر
وعبرَ أمواجِ الخليجِ تمسحُ البروق
سواحلَ العراقِ

بالنجومِ و المحار،
كأنها تهمُّ بالبروق

فيسحبُ الليلُ عليها من دمٍ دثار

أصيحُ بالخيلج : " يا خليج

يا واهبَ اللؤلؤ و المحارِ و الردى
فيرجع الصدى كأنّهُ النشيج :
"يا خليج: يا واهب المحار و الردى "



أكادُ أسمعُ العراقَ يذخرُ الرعود
و يخزنُ البروقَ في السهولِ و الجبال
حتى إذا ما فضّ عنها ختمَها الرجال
لم تترك الرياحُ من ثمود

في الوادِ من أثر
أكادُ أسمعُ النخيلَ يشربُ المطر
و أسمعُ القرى تئنّ ، و المهاجرين
يصارعون بالمجاذيفِ و بالقلوع
عواصفَ الخليجِ و الرعود ، منشدين
مطر .. مطر .. مطر
وفي العراقِ جوعٌ
وينثرُ الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبعَ الغربانُ و الجراد
و تطحن الشوان و الحجر
رحىً تدورُ في الحقولِ … حولها بشر
مطر
مطر
مطر
وكم ذرفنا ليلةَ الرحيل من دموع
ثم اعتللنا - خوفَ أن نُلامَ - بالمطر
مطر
مطر
و منذ أن كنّا صغاراً، كانت السماء
تغيمُ في الشتاء

و يهطلُ المطر
وكلّ عامٍ - حين يُعشبُ الثرى- نجوع
ما مرَّ عامٌ و العراقُ ليسَ فيه جوع
مطر
مطر
مطر


في كلّ قطرةٍ من المطر
حمراءَ أو صفراءَ من أجنّة الزهر
و كلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة
وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد
فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد
في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة
مطر
مطر
مطر
سيعشبُ العراقُ بالمطر

أصيحُ بالخليج : " يا خليج:

يا واهبَ اللؤلؤ و المحار و الردى"
فيرجع الصدى كأنه النشيج :
"يا خليج: يا واهب المحار و الردى"

وينثرُ الخليجُ من هباته الكثار
على الرمال ، رغوه الأجاج ، و المحار
و ما تبقى من عظام بائس غريق
من المهاجرين ظل يشرب الردى
من لجة الخليج و القرار
وفي العراق ألف أفعى تشرب الرحيق

من زهرة يربها الرفات بالندى


و أسمعُ الصدى
يرنّ في الخليج:
مطر
مطر
مطر


في كل قطرةٍ من المطر
حمراءَ أو صفراءَ من أجنةِ الزهر
وكلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة
وكل قطرةٍ تُراق من دمِ العبيد
فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد
أو حلمةٌ تورّدت على فمِ الوليد
في عالمِ الغدِ الفتي ، واهبِ الحياة

ويهطلُ المطرُ
</div>


هبة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 14-6-1426هـ, 11:36 مساء   رقم المشاركة : [3]
Mانشودة المطرM
 

معدل تقييم المستوى: 0 Mانشودة المطرM is on a distinguished road

افتراضي

<<<<<<<<<<<<ترى شافة نفسها متشوف الناس شيء ذلحين :P :D


احم احم مشكوره هبة الله خطيررررررررررررررررره


التوقيع:
Mانشودة المطرM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15-6-1426هـ, 12:03 صباحاً   رقم المشاركة : [4]
أصيله
 

معدل تقييم المستوى: 0 أصيله is on a distinguished road

افتراضي

يعطيك العافيه يالغاليه


واحلي شي لو يغنيها محمد عبده في الانجليزي تطلع تحفه

Rain song
Drop

Drop

Drop

تحياتي لك


التوقيع:
أصيله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15-6-1426هـ, 03:16 صباحاً   رقم المشاركة : [6]
Mانشودة المطرM
 

معدل تقييم المستوى: 0 Mانشودة المطرM is on a distinguished road

افتراضي

الله يعافيك غدير ويسلمك :D


التوقيع:
Mانشودة المطرM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15-6-1426هـ, 04:15 صباحاً   رقم المشاركة : [8]
Mانشودة المطرM
 

معدل تقييم المستوى: 0 Mانشودة المطرM is on a distinguished road

افتراضي

<<<<<<مصدقه نفسها انها كاتبه الموضوع

البركه في اختي هبة الله

الله يعطيه العافيه


التوقيع:
Mانشودة المطرM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15-6-1426هـ, 07:36 مساء   رقم المشاركة : [9]
هبة الله
 

هبة الله

معدل تقييم المستوى: 0 هبة الله is on a distinguished road

افتراضي

<div align="center">Hi EnshodatulMatar

I'm so happy to write a topic with your name
I really like your name dear
and this topic is yours
just take it as a gift from your sister

regards



Hi Aseelah

Mohammad Abdo
:D
yes may be he can make a special song with it
;)
thank you so much honey to be with me




Ghadeeeer hi

my special cute sister whom i like
thank you dear your sign with me is my aim




Almosafeer hi

I'm so happy of your sign here
I'm really proud to see ya here brother
thank you a loooooot
</div>


هبة الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 15-6-1426هـ, 11:03 مساء   رقم المشاركة : [10]
Mانشودة المطرM
 

معدل تقييم المستوى: 0 Mانشودة المطرM is on a distinguished road

افتراضي

<div align="center">بسم الله الرحمن الرحيم</div>

مشكوره حبيبتي هبه الله علي القفت يسلم يدينك ربي انشاء الله


التوقيع:
Mانشودة المطرM غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:57 مساء

.Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
.Powered by vista style, designed by Majeedah. For best browsing, use Mozilla Firefox.
الاتصال بنا - الأرشيف- [ 12   11   10   9   8   7   6   5   4   3   2   1 ] - الأعلى